ترتلّيانوس

 

دفاع عن التّوحيد

 

حواش

 

حواش

 

 

 

 

 

 

 

4

3

2

1

مقدّمة

 

ملاحظات

 

1

محاكمات محلّيّة: domesticis indiciis أو ربّما iudiciis: أي على أساس شهادات عبيد ( تصحيف).

ملّتنا غريبة في الدّنيا: قد يعود ضمير "هي" على "الحقيقة" لكنّ "ملّتنا" أرجح، كما المؤمنون في رسالة القدّيس بولس إلى العبرانيّين 11: 13، وجاء في الحديث ( البخاري 8): "كن في الدّنيا كأنّك غريب أو عابر سبيل".

أناخرسيس: حكيم سكيثيّ أسطوريّ، ذكره هيرودوت* في وصف طقوس قُبيلة عند الشّعوب الفريجيّة*.

2

بلينيوس سكندوس: 62-113 م الأصغر Plinius Secundus أديب ووالي بيثينية. ابن أخ كاتب الموسوعة المنشهورة في "التّاريخ الطّبيعيّ" بلينيوس الأكبر الّذي مات في انفجار فيسوفوس 79م.

ترايانوس: Traianus امبراطور 98-117 م. هذا ردّه: "لا يجب البحث عن النّصارى، وإن أحيلوا إليك فيجب عقابهم، لكن إن نفى أيّ منهم كونه نصرانيّا وأثبت ذلك عمليّا بالذّبح لآلهتنا فليُعف عنه لتوبته" Chriatiani conquirendi non sunt, si deferentur et arguantur puniendi sunt, ita tamen ut qui negaverit se christianum esse idque re ipsa manifestum fecerit, id est supplicando diis nostris, veniam ex paenitentia imperet.

ضرورات السّياسة: في النّصّ "للضّرورة" والمقصود لاسترضاء العامّة.

مجلس الشّيوخ: السّلطة التّشريعيّة في روميّة، وتمثّل الأشراف. فقد كثيرا من نفوذه في عهد الامبراطوريّة.

3

اسم النّصارى مشتقّ من المسح: ذاك فعلا معنى "خرسطوس" باليونانيّة ( Christos ).

تنطقون اسمنا خطأً: chrestianus بدلا من christianus.

أفلاطون: Plato428-348 ق م أشهر فلاسفة اليونان مع أرسطو.

أبيقور:Epicurus 341-270 ق م منظّر الأبيقوريّة الّتي تؤكّد أنّ الآلهة لا يمكن أن يؤذوا البشر وأنّ خشيتهم المرتبطة بالخوف من الموت والعقاب الأخرويّ لا معقولة، وتبيح للإنسان أن ينشد اللّذّات لا كلّها بل الطّبيعيّة والضّروريّة فقط، وتعتبر السّعادة غياب ألم الجسم وكدر الرّوح. لوكرتيوس أشهر ممثّليها عند اللاّتين.

فيثاغور: Pythagoras 582-500 ق م من أقدم المفكّرين اليونان، فيلسوف روحانيّ، يعدّ النّفس خالدة ومن طبيعة ربّانيّة، واضع مصطلح "الفلسفة" أي طلب الحكمة، ومهمّتها معرفة التّوافق الكونيّ وهو عنده ذو طبيعة عدديّة.

مدرسة الرّواق: Stoa، أسّسها زينون الكيتيونيّ 335-264 ق م من ممثّليها كليانتس* وخريسبّوس وأبكتيتس وسينيكا* ومرقس أورليوس*. تؤكّد أنّ العالم المادّي محلّ قوّة عقلانيّة تديره أي إله حلوليّ مفارق، وأنّ السّعادة في الاستقلال عن الظّروف الخارجيّة، وأنّ الحكيم يعيش في وفاق مع العقل أي مع الطّبيعة فيجد السّلام النّفسيّ ataraxia بنبذ الأهواء apathia وتحكّم العقل في الإرادة والحكم، والزّهد في الأشياء والنّاس.

الأكاديميّة: Academiaمدرسة أفلاطون سمّيت كذلك لقربها من بساتين أكاديموس.

إرسستراتوس: Erasistratusطبيب يونانيّ عاش في الإسكندريّة في القرن الثّالث ق م.

أرسطراخوس: Aristarchus304-250 ق م اشتغل طبيبا عند ملك سوريا السّلوقيّ ثمّ أسّس مدرسة تشريح بالإسكندريّة.

أبيقيوس: Apiciusتاجر رومانيّ ( القرن الأوّل م) ألّف كتابا شهيرا في الطّبخ أدّت به ولائمه إلى الإفلاس والانتحار.

4

اللّخدمونيّون/اللاّكونيّون: Lacedaemonii/Laconesالاسبرطيّون. ليكرغوس: Lycurgusمشرّع أسطوريّ من القرن 7 ق م. كتب سيرة حياته أفلوطرخس وقارنه بالرّومانيّ نوما بمبليوس، أمات نفسه ليمنع الاسبرطيّين من التّراجع في عهدهم.

القوانين البابيّة: قانون يدعى lex Papia Poppae في الزّواج والعزوبيّة سنّه أغسطس في 9 م.

سبتيموس سفيروس: امبراطور رومانيّ ( 193-211 م).

القانون اليوليّ: قانون الزّواج سنّه الامبراطور أغسطس في 18 ق م.

يخضّب/يراق: suffundere/effundere جناس مطلق.

5

مرقس إيمليوس: Marcus Aemilius90-13 ق م ساهم في نظام الحكم الثّلاثيّ الثّاني ثار على أكتافيوس وهُزم فاعتزل 36 م.

ألبُرنوس: Alburnusله جبل يحمل نفس الاسم.

تيبريوس Tiberius 14-37 ونيرونNero 54-68 وفسبسيانوس Uespasianus69-79 ودومتيانوس Domitianus 81-96 وهدريانوسHadrianus 117-138 وبيوسAntonius Pius 138-161 وفيروسUerus أو كومّودوس Commodus( مع مرقس أورليوس* 161-169): أباطرة رومان.

صحّة ألوهته: يقصد المسيح.

اعتدتم/ دأبتم: consuestis/ soliti estis سجع مع مجانسة صوتيّة بالسّين.

الجفاف الّذي ضرب جيش جرمانية: من المعجزات الّتي يتناقلها الكتّاب النّصارى.

6

لم يبق فرق بين السّيّدات والمومسات في اللّباس: لترتلّيانوس كتيّب عن لباس النّساء : de Uelis.

رومولوس: Romulus مؤسّس رومية الأسطوريّ بعد قتل أخيه ريموس وهما ابنا الإله مارس* وريّى سلفية كاهنة وستة

أغناتيوس ميتنيوس: Metennius ذكر ذلك بلينيوس وأكّد أنّه برّئ من جرم القتل eum Romulo caedis absolutum.

ليبر: Liber إله الخمر محرّر طاقات الإنسان المكبوتة كما يوحي به اسمه. يدعى أيضا باخوس*.

القناصل: Consules في عهد الجمهوريّة كان قنصلان يتولّيان لسنة واحدة السّلطة التّنفيذيّة وقيادة الجيوش.

بيسون وغابينوس: Piso/Gabinus كانا قنصلين سنة 58 ق م.

سرابيس: Serapis إله مصريّ يونانيّ، ظهر في عهد بطليموس الأوّل وبمساعدة الكاهن المصريّ مانيتون والفيلسوف ديمتريوس الفاليريّ وتيموتينوس عرّاف معبد أسرار إليوسيس، كمزيج بين أوزيريس إله العالم السّفليّ والخصوبة وأبيس العجل المقدّس، ثمّ صار كذلك إله الشّمس والشّفاء والخصوبة.

إيزيس: Isis إلهة مصريّة، زوجة أوزيريس وأمّ حورس، انتشرت عبادتها في العالم الهلّينيّ ثمّ الرّومانيّ.

هربقراطس: Arpocrates إله الصّمت وهو ابن إيزيس. ذو رأس الكلب: cynocephalo سيث إله العالم السّفليّ.

الكابتوليوم: Capitolium مجمع الآلهة في رومية.

باخوس: Bachus إله الخمر والانفلات، كديونيسوس عند اليونان. يسمّى كذلك ليبر.

7

السّعالى والأغوال: في النّصّ أفواه عرائس البحار وعماليق الككلوب Cyclopum et Sirenum ora.

سامتراقية: Samothracia جزيرة تقع على مصبّ نهر هيبر، في شمال بحر إيجة.

إليوسيس: Eleusis مدينة بأتّيكة، انتشرت فيها عبادة ديميتر/كيريس* وبرسيفونة/بروسربينة ( ديانة مسارّة).

إلاّ إن كان الكافرون أقلّ خشية: ربّما يقصد "إلاّ إن كانت طقوس مسارّة وثنيّة لا يخشى أتباعها قمعا".

لا آفة أسرع من الشّائعة: ورجيليوس الإنياذة 4: 174.

يكشف الزّمان كلّ الخفايا: من حِكم العرب الشّبيهة قول زهير: ومهما تكن عند امرئ من خليقة/ وإن خالها تخفى على النّاس تُعلم؛ وقول طرفة: ستبدي لك الأيّام ما كان خافيا/ويأتيك بالأخبار من لم تزوّد.

8

أشباه الكلاب والوحوش والأغوال: في النّصّ Cynopaene aut Sciapodes.

9

ساترنوس/كرونوس: Saturnus أحد التّيتان* أبناء أورانوس*(السّماء) وجايه (الأرض). زوج قُبيلة*/ريّه وأب يوبتر*/زيوس ونبتون/بوسيدون وبلوتون/هادس ووستة*/هستية وكيريس*/ديميتر ويونون*/هيرة. ويماثل ببعل حمون القرطاجنّيّ، مع أنّ اسم كرونوس لا يظهر في عهد حنّبعل الشّهير؛ ولا تزال توجد في قرطاج/ صلامبو آثار وألواح نذور من مذبحه/ محرقته ( أو "توفت" كما يدعوه العهد العتيق، مثلا أشعيا 30: 33 وإرميا 7: 31، والكلمة من نفس الأصل الّذي أتت منه "أثفية" بالعربيّة).

أبينا: patris nostri أي أبي، وقد كان أبو ترتلّيان فعلا ضابطا في الجيش، فلعلّ المقصود بتيبريوس وال لإفريقية غير معروف لا الامبراطور. وهناك قراءة مختلفة: patriae nostrae تغيّر المضمون التّاريخيّ لشهادة ترتلّيانوس عن استمرار تقديم ضحايا بشريّة في إفريقية لبعل حمّون.

الجرم الطّقوسيّ sacrum facinus أو المقدّس لأنّ الوثنيّة مضادّة للفطرة ( تضادّ بلاغيّ: oxymoron). في اللاّتينيّة كما في اليونانيّة كلمتان للقداسة sacer/hieros للقوّة الماثلة في أناس وأشياء وأعمال وsanctus/hagios للطّهارة والتّنزّه.

ما عفّ ساترنوس عن بنيه أصلا: كان ساترنوس الّذي قتل أباه أورانوس* يلتهم بنيه عند ولادتهم مخافة أن يقتلوه. لكنّ زوجته أخفت آخر بنيه يوبتر*، ولمّا كبر سقاه شرابا فتقيّأهم وقامت حرب انتصر فيها يوبتر*.

مركوريوس/هرمس:Mercurius ابن يوبتر*، إله التّجّار واللّصوص، ومرسال الآلهة. هنا توتاتيس، انظر فليكس 6

الطّوريّة: Taurica حاليّا بلاد القرم حيث حُملت إيفيجينة بعد افتدائها بأيّل لتصير كاهنة ديانة*/أرتميس.

أينياس: Aeneas أب الرّومان الأسطوريّ، فرّ من طروادة، أقام بقرطاج حيث أحبّ علّيسة، ثمّ رحل إلى إيطالية، كتب عنه فرجيليوس ملحمته "الإنياذة".

قتل الأبناء عند ولادتهم: بالتّخلّي عنهم وهي عادة قديمة ( ترنتيوس: معذّب نفسه 5: 3 أو الخصيّ 4: 6)

كلّ ثمرة موجودة في بذرتها بالقوّة، يستخدم هيغل صورة شبيهة لتصوير جدل الواقع، أي احتوائه بذرة نفيه.

يوبتر/زيوس: Iuppiter كبير الآلهة الأولمبيّين، بعد انتصاره على التّيتان*. زوج يونون*، مغامراته العاطفيّة لا تعدّ.

هيرودوت: Herodotus 484-425 ق م أوّل المؤرّخين اليونان، زار مصر وبلدانا عديدة ووصفها.

علّمهم زنا المحارم يوبتر نفسه: تزوّج أخته يونون، وزنا بابنته بروسربينة/برسيفونة.

كاتلينا: Catilina 108-62 ق م دبّر مؤامرة لمّا انتصر عليه شيشرون في انتخابات القنصليّة 63 ق م، قُتل ببستوية.

بلّونة: Bellona إلهة الحرب، تطابق إنيو عند اليونان. أخت أو زوجة مارس* إله الحرب.

تحريم الدّم: لمّا بدأ تلاميذ المسيح يكرزون بين "الأمم" أي غير اليهود، رأوا للتّيسير إعفاءهم من الشّريعة الموسويّة وطلب "مجمع" القدس منهم فقط الامتناع عن "نجاسات الأصنام والزّنى والمخنوق والدّم" ( أعمال الرّسل 15: 20)، ثمّ تمّ التّخلّي لاحقا عن معظم التّحريمات خصوصا تحت تأثير رسائل بولس الرّسول مع أنّ سفر الأحبار ينصّ على تحريمه الأبديّ 3: 17 الّذي يعود إلى كونه مقرّ النّفس أو النّفسَ أحبار 17: 11 و14.

أكتسياس: Ctesias ولد في 416 ق م، مؤرّخ يونانيّ اشتغل طبيبا عند داريوس 2 وكتب عن تاريخ فارس والهند.

السّكيث: Scythae شعب من أصل إيرانيّ هاجر إلى شرق أوروبّة، حيث أقاموا دولة دحرت داريوس* في 513 ق م.

أوديب: Oedipus قتل أباه وتزوّج أمّه على غير علم، تنفيذا لحكم الأقدار.

يظلّون أطفالا وهم شيوخ: يؤثرون البتوليّة الّتي فضّلها القدّيس بولس: "حسنٌ للرّجل ألاّ يمسّ امرأة. أقول لغير المتزوّجين أن يبقوا على هذه الحال كما أنا. فإن لم يتعفّفوا فليتزوّجوا فإنّ التّزوّج خير من التّحرّق." الرّسالة الأولى إلى أهل كورنتوس، 7 وورد في إنجيل متّى 10 ما يشبه ذلك. اعتبر النّصارى أمر الله لآدم ثمّ لنوح بالزّواج والتّكاثر ( سفر التّكوين 2: 18 و1: 9) "فرض كفاية". لكنّ الرّهبنة أتت بعد قرن تقريبا من كتاب ترتلّيانوس. وقد نهى عنها الإسلام: "ورهبانيّة ابتدعوها ما كتبناها عليهم" الحديد 27، "لا تحرّموا طيّبات ما أحلّ لكم" المائدة 87، إذ يكون الإحسان أي زيادة العبادة عن الفرض من نفس جنسها؛ ويقابلها فيه الجهاد.

10

الآلهة الوثنيّة بشر في الأصل: سبق ترتلّيانوسَ إلى هذه الفكرة قبل ستّة قرون الفيلسوف السّفسطائيّ بروديكوس القيوسيّ تلميذ بروتاغوراس فقد اعتبر الميثولوجيا سِيَر أشخاص مجمّلة واعتبر مثلا أعمال هرقل الاثني عشر رمزا لأعمالنا خلال أشهر السّنة، وكذلك الفيلسوف إفهيمروس ( بين القرنين 3 و2 ق م). واستغلّها الكتّاب المسيحيّون، كمعاصره مينقيوس فيلكس، في مهاجمة الوثنيّة. وذهب إلى مثل ذلك بعض الإسلاميّين كابن وحشيّة في عرض أسطورة تمّوز وربطها بقصّة القدّيس جرجيوس (الفلاحة النّبطيّة، تكوّن البخار والرّياح). في العصر الحديث نشأت نظريّات تشبهها كنظريّة فيورباخ الّتي تعطيها بعدا فلسفيّا إذ تعتبر الألوهيّة إسقاطا وهميّا للإمكانات الكامنة في الإنسانيّة ولرغبة الإنسان في الانتصار على الطّبيعة فتصوّر الله ينفي كلّ التّحديدات والقيود الّتي يواجهها فكلّما كانت حياته أخْوى كانت صورة الإله أكثر امتلاء؛ ونجد جذورها في كتابات شباب هيغل حيث يؤكّد أنّ فكرة الإنسان عن الله مرآة تعكس فكرته عن نفسه، وامتدادها عند ماركس الّذي اعتبر الدّين تعبيرا عن بؤس الواقع واحتجاجا عليه، "زفرة الخليقة المعذّبة وروح عالم بلا روح وأفيون الشّعب" وتحقيقا وهميّا لتطلّعات الإنسان، وتبريرا لواقع المجتمع. وكذلك بعض النّظريّات الأنثروبولوجيّة ( مثلا عدّ تايلور الأرواح الّتي يعمر بها البدائيّ الكون وهي أصل الآلهة في الأديان الأكثر تطوّرا تشخيصا لقوى الطّبيعة) والنّفسيّة: الإله إسقاط لصورة الأب (فرويد)، أو من الصّور النّمطيّة في اللاّوعي الجماعيّ (يونغ).

ديودوروس الصّقلّيّ: Diodorus 90-21 ق م مؤرّخ يونانيّ كتب تاريخا ضخما في 40 جزءا بقي منه القليل

ثالّوس: Thallus مؤرّخ من القرن الأوّل م، ربّما ولد بالسّامرة، يستشهد به مثلا يوليوس الإفريقيّ ويوسبيوس الّذي يقول إنّه ذكر احتجاب الشّمس بعد صلب المسيح؛ ذكره المنافحون المسيحيّون تيوفيلوس ولكتنتيوس ومينقيوس فيلكس.

كرنليوس نيبوس: Cornelius Nepos 100-25 ق م مؤرّخ رومانيّ، كتب " رجال مشاهير"...

أتّيكة: منطقة يونانيّة تضمّ أثينة، كانت مركزا لبعض ديانات المسارّة.

يانوس: Ianus إله العتبات وافتتاح الأعمال، ذو وجهين ، اشتقّ من اسمه شهر يناير، أي كانون الثّاني.

السّاليّون: Salii كهنة الإله مارس.

أُنترية: Oenotria اسم منطقة بإيطالية أقام فيها اليونان مستعمرات ويعني بلاد الخمر، وأسماء بعض خمور صقلّيّة اليوم توحي بأصولها اليونانيّة ( غريكو، غريكتّو، لِمنيو..) ويعني اسم إيطالية حسب وارّون ( في كتابيه "في الزّراعة" 2-1 و2-5، و"في اللّغة اللاّتينيّة") وبيسون "بلاد الثّيران" إشارة إلى أصول الرّومان الرّعويّة.

ربوة ومدينة ساترنية: Saturnia حيث يقع الكابيتول. ذكر ذلك وارّون مثلا.

ساترنوس إله للخزينة: ابتدع الرّومان كذلك للنّقود النّحاسيّة أسكولانوس، ثمّ للفضّيّة أرجنتينوس!

السّماء والأرض لكلّنا أب وأمّ: السّماء مذكّرة في اللاّتينيّة. وفي الميثولوجيا اليونانيّة انبثقت جاية/الأرض من السّديم الأصليّ وأوجدت أورانوس/السّماء فتزوّجا وأنجبا الكائنات الأولى: التّيتان والككلوب والهيكاتنشير. وتشخَّص السّماء بإله ذكر والأرض بإلهة أنثى في الأديان القديمة لأنّ السّماء تعلو الأرض وتخصبها بالمطر، لكن قد تشخَّص السّماء بإلهة أنثى كنوت أمّ إيزيس في الدّيانة المصريّة، والأرض بإله ذكر. وورد نعت الأرض بأمّ الجميع مثلا في سفر يشوع بن سيراخ 40: 1 أو في "إرادة الحياة" للشّابّي 12-17. واسم آدم مشتقّ من الأدمة أي الأرض.

يكرّسون آلهة من أقرّوا قبل أيّام بأنّهم فناة: يقصد تأليه الأباطرة بعد الموت apotheosis بدءا بأغسطس*. وكذلك أُلّه يوليوس قيصر بقرار من مجلس الشّيوخ بعد اغتياله. وقد ألّه كذلك رومولوس المؤسّس الأسطوريّ لرومية تحت اسم "كويرينوس". وتأليه الملوك عادة قديمة نجدها عند قدماء المصريّين والسّومريّين مثلا، بل حتّى فيليب المقدونيّ ثمّ الإسكندر، ثمّ البطالسة والسّلوقيّين.

11

كيريس/ديميتر: Ceres أخت يوبتر*، إلهة القمح والحصاد، مغذّية البشر. قصّة خطف ابنتها مشهورة.

مينرفة/أثينة: Minerua إلهة المعرفة والحكمة، بنت يوبتر*/زيوس.

لوكلّوس: Lucullus 110-56 ق م عسكريّ ساهم في الحروب ضدّ مثرداتس ملك الجسر* في عهدي سولاّ وبمبيوس.

بلاد الجسر: Pontus تقع في آسية الصّغرى ( تركيا حاليّا). خلع الرّومان ملكها مثرداتس الرّابع.

التّرتار: Tartar أحد أنهار العالم السّفليّ.

سقراط: Socrates 469-399 ق م أب الفلسفة، عرّضته حرّيّة تفكيره إلى حكم الأثينيّين بإعدامه.

أرستيدس: Aristides سياسيّ وعسكريّ أثينيّ من القرن الخامس ق م، لقّب بالعادل.

ثيمستوكلس: 524-460 ق م سياسيّ وعسكريّ أثينيّ هزم الفرس في معركة سالاميس البحريّة 480 ق م.

الإسكندر: Alexander المقدونيّ 356-323 ق م مؤسّس الامبراطوريّة الهلينّيّة.

كاتون الأكبر 234-149 ق م من رجال الدّولة الرّومانيّة والكتّاب اللاّتين الأوائل، حسيب ( مكلّف بإحصاء السّكّان والرّقابة الماليّة والأخلاقيّة) عُرف بترديد قولته "لا بدّ من سحق قرطاج"Delenda est Carthago.

بولقراط: Polycrates ملك جزيرة ساموس* في القرن السّادس ق م وباني قوّة أسطولها.

كرويسوس: Croesus آخر ملوك ليدية ( 560-546 ق م) واشتهر بغناه. أسره قورش* ملك الفرس.

ديمسثينس: Demosthenes 384-322 ق م سياسيّ وخطيب أثينيّ اشتهر بخطبه ضدّ سياسة فيليب والإسكندر* التّوسّعيّة.

شبيون Scipio أو سكبيون الإفريقيّ عسكريّ رومانيّ انتصر على حنّبعل في الحرب البونيقيّة الثّانية 219-202 ق م

بُمبيوس: Pompeius 106-48 ق م زعيم رومانيّ شارك في الحرب الأهليّة مع سولاّ ضدّ الحزب الشّعبيّ، أنهى ثورة سبرتاكوس وبعد الحكم الثّلاثيّ الأوّل بموت كراسّوس* انفجرت حرب بينه وبين يوليوس قيصر، قُتل فيها.

سولاّ: الملقّب بالسّعيد 138-78 ق م عسكريّ وسياسيّ رومانيّ انتصر في عدّة معارك ( ضدّ يوغرطة، ومثرداتس، وفي الحرب الأهليّة..) عيّن قنصلا في 88 ودكتاتورا في 81 واستقال في 79

كراسّوس: Crassus ( مرقس ليكينوس) 115-53 ق م ساعدته ثروته على ارتقاء مناصب سياسيّة. أقام مع بمبيوس ويوليوس قيصر نظام حكم ثلاثيّا انهار بموته الّذي فجّر الصّراع بينهما.

تولّيوس: Tullius هو شيشرون.

العالم السّفليّ: inferiعالم الأموات، كائن تحت الأرض حسب الميثولوجيا اليونانيّة الرّومانيّة.

12

تمزّقون جنوب النّصارى بأظافركم: أدوات تعذيب حديديّة.

هيرودوت: Herodotus 484-425 ق م أوّل المؤرّخين اليونان، زار مصر وبلدانا عديدة ووصفها.

قُبيلة: Cybela إلهة فريجيّة مرتبطة بالإله أتّيس، نُقلت إلى رومية أثناء الحرب البونيقيّة الثّانية ( 205 ق م)، اعتُبرت زوجة ساترنوس أمّ يوبتر ونبتون وبلوتون وكيريس ووستة ويونون.

كيلستيس: Caelestisتانيت الإلهة القرطاجنّيّة، غير عشتار الفينيقيّة رغم الشّبه، وعدّها الرّومان مرادفا ليونون.

أورانوس: Uranusربّ السّماء، قتله ابنه ساترنوس* فانبثقت من دمه جنّيّات النّقمة وعرائس المُرّان.

سينيكا: Seneca( 1-65 م) فيلسوف من المدرسة الرّواقيّة، معلّم نيرون ثمّ مستشاره. اضطرّ للانتحار بأمره.

أصنامكم الهامدة كأصحابها الأموات: "أموات غير أحياء ولا يشعرون أيّان يُبعثون" ( سورة النّحل).

13

اللاّرات: Lares آلهة البيوت، كان اليونان والرّومان يواظبون على عبادتها.

لارنتينة: Larentinaزوجة الرّاعي الّذي وجد رومولوس* وريموس صغيرين، أرضعتهما. وكانت بغيّا في الأصل.

فرينة: Phryne مومس عاشت في أثينة، اتّخذت مثالا لرسم ولنحت أفروديت. غيّرت حكم القضاة بتعرية صدرها.

ديانة/أرتميس: Dianaإلهة القمر والصّيد، بنت زيوس/يوبتر* وأخت أبولّون*.

مراقب: quaestor وظيفته الأساسيّة الرّقابة الماليّة.

سمعان السّاحر: Simo(n) Magus غنوصيّ زار روميّة في عهد كلوديوس 41-54 م فألّهه أتباعه وألّهته فرقة في دينيّة في القرن الثّاني كتجسيد لزيوس. وقد ورد ذكره في أعمال الرّسل.

تأليه أحد غلمان القصر الامبراطوريّ: هو أنتينووس 112-132 م غلام هدريانوس، الّذي ألّهه بعد غرقه في النّيل لأسباب غامضة، وسمّي باسمه كوكب، وكذلك زهرة، وبنيت له معابد ومدينة بمصر هي أنتينوبوليس.

14

هرقل/هيرقليس: Hercules بطل أسطوريّ، ابن زيوس/ يوبتر والإنسيّة ألكمينة، استحقّ بأعماله الاثني عشر أن يصير إلها، يعني اسمه "مجد هيرة".

الآخيّون: Achiuiِِ اليونان الأوائل، الّذين شنّوا حرب طروادة لاستعادة هيلينة.

فينوس كليمة بسهم ديوميدس: ففرّت إلى الأولمب كما ورد في الإلياذة، النّشيد الخامس 297-430 وكانت أثينة قد أخبرته بأنّ "لا قوّة لها وما هي من طراز الإلهات حاميات المحاربين كأثينة وإنيو فاتحة المدائن".

مارس كاد يهلك من حبسه 13 شهرا: حبسه العملاقان إفيلتس وأوطوس ابنا ألويوس بطلب من أفروديت لأنّه قتل عشيقها أدونيس، وحرّره خلسة هرمس بعدما أخبرته أريبة زوجة أبيهما. الإلياذة 5: 385-391

يوبتر ينجو من الحبس: بفضل الوحش إيجيون بعد تآمر يونون ومينرفة ونبتون عليه الإلياذة 1: 398-401

يوبتر يتذلّل بنحو مخز لأخته وزوجته يونون ويذكر أنّه لم يحبّ مثلها عشيقاته السّابقات: دية، دناية، أوروبة، ألكمينة، سيميلة، ديميتر، ليتو... إلياذة 14: 312-327 ( أو: وهي تذكّره بعشيقاته الّتي لم يمض على مغامراته معهنّ زمن طويل: كتيتيس أم ّ أخيلس الإلياذة 1: 517-611).

سربيدون: Sarpedoابن زيوس ولاودامية، قائد ليقيّ حليف للطّرواديّين، قتله بتروكل فحزن عليه زيوس إلياذة 16

أميرهم: الأرجح أنّه يقصد أمير الشّعراء ( هوميروس) لا الآلهة ( يوبتر).

أبولّون: ِApollo ابن يوبتر*/زيوس وأخ ديانة*، إله الفنون والنّور والحقيقة، له معبد في دلفي فيه العرّافة بيثية.

أدمِتوس: Admetusابن فيرِس ملك فيرية بثسّالية. ساعده أبولّون على نيل يد ألكستيس أجمل بنات الملك بلياس.

نبتون/بوسيدون: Neptunusإله البحار أخ يوبتر كبير الآلهة الّذي عاقبه مع أبولّون لأنّهما احتالا لتقييده بأمر من هيرة.

لاوميدون: Laomedoملك طرواديّ أسطوريّ، أب بريام. رفض إعطاء أجر أبولّون وبوسيدون بعدما شادا له طروادة.

بنداروس: Pindarus518/522-438 ق م تقريبا، شاعر يونانيّ مشهور.

أسكلابيوس: Aesculapiusإله الطّبّ، ابن أبولّون، صعقه جدّه يوبتر بعدما أعاد ميّتا إلى الحياة مخافة أن يعلّم النّاس الطّبّ.

ديوجين الكلبيّ: Diogenes413-323 ق م فيلسوف يونانيّ يقوم مذهبه على رفض الأعراف وإرادة العودة إلى الطّبيعة، واحتقار المظاهر والشّهرة وتمجيد الإرادة الفرديّة المتحدّية. كان يعيش في برميل، وردّ على الإسكندر الّذي مدّ له يده ليصافحه: تنحّ عن شمسي، وكان يبحث حاملا سراجا في وضح النّهار، كأنّه حكيم المعرّة إذ ينشد: أفي الدّنيا لحاها الله حقّ فيُطلب في حنادسها بسُرج. نعته أفلاطون ب "سقراط هاذ".

وارّون: 116-27 ق م كاتب مثَله حياة بسيطة وفاضلة كالرّومان الأوائل؛ وهو أقرب إلى الرّواقيّة منه إلى المذهب الكلبيّ. ضاع كتابه عن آلهة الرّومان الّذي استشهد به أغسطينوس في مواضع كثيرة من "مدينة الله".

ثلاثمائة يوبتر: trecentos Ioves, sive Iupitres dicendos يكتب Iovesثمّ يستدرك متسائلا إن كان الأصحّ أن يقول Iupitres لأنّ Iupiter في حالة الرّفع- وهو في الأصل منادى وتعني piter الأب- يصير Iovis في حالة الجرّ بالإضافة فاحتار في الصّيغة الصّحيحة في حالة الجمع المنصوب للسّخرية طبعا.

15

لنتولوس وهستيليوس: Lentulus, Hostilius من كتّاب المشاهد الهزليّة الحركيّة تلفت كتاباتهم.

أنوبيس: Anubis إله العالم السّفليّ مصريّ الأصل يحمل رأس ابن آوى أو كلب. تمّت مماهاته بهرمس/مركوريوس.

إلهة القمر: لونة/سيلينة وكنّا أميل إلى ديانة لو لم تُذكر بعدها مباشرة. والقمر أنثويّ عند اليونان والرّومان.

إله الشّمس: صول/هليوس، ركب ابنه فايتون مركبته يوما فلم يتمكّن من قيادتها في السّماء فصعقه زيوس. أبولّون أيضا إله شمسيّ. في بلاد العرب عُبدت الشّمس كإله ذكريّ في الشّمال أو أنثويّ غالبا في الجنوب.

راع يحكم بين يونون وفينوس ومينرفة: هو فارس ابن بريام، كان حكمه لفائدة فينوس سبب حرب طروادة.

التّخنّث: كان الممثّلون يعدّون متخنّثين عند الرّومان ( انظر مثلا في مرافعة أبوليوس هجاء روفينوس).

أتّيس: Attis إله فريجيّ أحبّته قُبيلة حسب الأسطورة. خصى نفسه. انتشرت عبادته في الامبراطوريّة الرّومانيّة.

بسّيننتة: Pessinuns مدينة بفريجية ( وسط بلاد الأناضول) وهي بلاد الملك الأسطوريّ ميداس الّذي نبتت له أذنا حمار.

أخ يوبتر: لعلّ المقصود بلوتون/هادس إله العالم السّفليّ ولا نعلم له مطرقة. أمّا نبتون/بوسيدون فله مذراة.

مفاسد الكهنة الوثنيّين: قد يبدو تصوير ترتلّيانوس مبالغا فيه، لكنّا نقرأ في رسالة كتبها في 362 الامبراطور يوليانوس "المرتدّ" الّذي أراد إحياء الوثنيّة بعد انتصار النّصرانيّة إلى الكهنة ينهاهم فيها عن ممارسات شائنة كالسّكر والتّجارة في المعابد والائتساء بكهنة النّصارى، ممّا يوحي بأنّ كلام ترتلّيانوس غير مفترى.

16

تاكيتوس: Tacitus 55-120 م مؤرّخ رومانيّ صديق لبلينيوس وترايانوس. ألّف "الحوليّات"، "حياة أغريكولا"...

ألّه اليهود رأس حمار: وربّما اتّهمهم بذلك المصريّون الّذين يتمثّلون الشّيطان برأس حمار أغبش.

وإن كان أكبر مهذار بين الكذّابين: خلافا لاسمه الّذي يعني السّكّيت لفظا، مثل ابن السّكّيت عندنا.

إيبونة: Eponaإلهة الخيل، وأصلها من بلاد الغال.

فاروس: Pharos جزيرة أمام الإسكندريّة غمرها البحر واكتُشفت مؤخّرا (1995) بعض آثارها المشهورة في القديم.

يوم الشّمس: الأحد، يوم الصّلاة، وكان مخصّصا في الزّرادشتيّة وديانة مثرا لعبادة الشّمس، وربّما اختير هذا اليوم لمماهاة المسيح بالشّمس في بدايات انتشار النّصرانيّة خارج فلسطين. يوم ساترنوس: السّبت. وأطلقت على أيّام الأسبوع أسماء الكواكب السّبعة (الشّمس، القمر، المرّيخ، عطارد، المشتري، الزّهرة، زحل) الّتي ألّهها البابليّون، ولا تزال بعض اللّغات الأوروبّيّة تطلق على الأيّام والأشهر أسماء آلهة وثنيّة.

إلهة النّصر: هي فكتورية. تمثّل عادة بأجنحة على ظهرها أو قدميها.

إله النّصارى من جنس الحمار: يوجد بمتحف روما رسم تجديفيّ مماثل.

17

كوسموس: Kosmos في الأصل تعني النّظام.

النّفس المجبولة على فطرة التّوحيد ( أو المسيحيّة) animae naturaliter christianae لذا فالوثنيّة ابتعاد عن الفطرة بل جرم :"إنّ الشّرك لظلم عظيم" ( 31: 13). ويذكّر هذا بالحديث الشّريف: "يولد الولد على دين الفطرة فأبواه ينصّرانه أو يهوّدانه أو يمجّسانه." ومن كتب ترتلّيانوس: "شهادة النّفس". في "الاعترافات" كذلك يدعونا أغسطينوس إلى البحث عن الله بداخلنا. كذلك جعل الغزاليّ معرفة النّفس مقدّمة ووسيلة لمعرفة الله.

احتجاز النّفس في سجن البدن: فهي من العالم العلويّ وقد تستفيق فتذكره، أفكار أفلاطونيّة ( انظر "فيدون") وفيثاغوريّة نجد صدى منها في عينيّة ابن سينا: هبطت إليك من المحلّ الأرفع ورقاء ذات تعزّز وتمنّع.

18

تبرير بعث الرّسل: ما دام الإنسان قادرا بعقله على معرفة الله فلم الرّسل؟ يستبق ترتلّيانوس هذا الاعتراض الشّبيه بما قال ابن الرّاونديّ في الزّمرّذة ( كما ورد في المجالس المؤيّديّة): "إنّ العقل أعظم نعم الله على خلقه وهو الّذي يعرف به الرّبّ ونعمه فإن كان الرّسول يأتي مؤكّدا لما فيه من التّحسين والتّقبيح والإيجاب والحظر، فساقط عنّا النّظر في حجّته وإجابة دعوته إذ غنينا بما في العقل عنه، والإرسال على هذا الوجه خطأ وإن كان بخلاف ما في العقل من التّحسين والتّقبيح والإطلاق والحظر فحينئذ يسقط عنّا الإقرار بنبوّته".

برومثيوس: أحد التّيتان، سرق النّار رمز المعرفة وأعطاها للبشر فعاقبه زيوس بربطه في جبل القوقاز حيث ظلّ نسر من رأسه حتّى حرّره هرقل. يستخدمه أبو القاسم الشّابّي في إحدى قصائده كرمز لروح التّحدّي.

البطالسة: سلالة مقدونيّة حكمت مصر بعدما غزاها الإسكندر حتّى ضمّها الرّومان 323-30 ق م.

بطليموس فيلادلفوس: Ptolemaeus Philadelphus أي "محبّ أخته" لأنّه تزوّج أخته لأسباب سياسيّة واتّباعا للتّقاليد الفرعونيّة 308-246 ق م ثاني البطالسة، حكم بين 285 و246، عهده ذروة الحضارة الهلّينيّة ( الموسيوم، توسعة مكتبة الإسكندريّة الّتي أنشأها أبوه). عدّه بعض المسيحيّين أوّل الرّسل إلى الأمم لقيامه بترجمة التّوراة إلى اليونانيّة.

بيسستراتوس: Pisistratus حاكم أثينيّ في القرن السّادس ق م، شجّع الفنون والآداب واعتبر عهده العصر الذّهبيّ لأثينة.

ديمتروس الفاليريّ: Demetrius Phalereus 350 ق م- سياسيّ وفيلسوف أثينيّ والي أثينة من قبل المقدونيّين، فرّ بعد إعادة الدّيمقراطيّة لها 307 م، واستقرّ في بلاط بطليموس.

استنسخ اثنان وسبعون ترجمانا أسفار اليهود: هي التّرجمة السّبعينيّة Septuagintالّتي اعتمدها الكتّاب المسيحيّون وضمّن منها الإنجيليّون ( مثلا قينان الّذي بين شالح وأرفكشاد الّذي ورد في لوقا 3: 36 في نسب المسيح، ولم يُذكر في التّوراة السّامريّة ولا المسورت). وذلك حسب ما جاء في "رسالة أرستياس" المنحولة الّتي تؤكّد إلهاميّتها. فقد لبثوا 72 يوما كلّ بمعزل عن الآخر ثمّ قارنوا ترجماتهم فإذا هي واحدة. وللعدد 70 ( أو 72= 612 على أساس الأسباط الاثني عشر كما للعدد 12 نفسه) دلالة خاصّة في الكتاب المقدّس: 70 رجلا مع موسى ( خر 24: 1 وعدد 11: 16 وجاء ذكرهم في القرآن 7: 155) و70 من شيوخ إسرائيل في نبوءة حزقيال 8: 11 والرّعاة ال70 الّذين حكموا إسرائيل في سفر أخنوخ المنحول ومترجمو التّوراة ال70 أو 72 والتّلاميذ الّذين أرسلهم يسوع إلى مدن فلسطين لوقا 10: 1 الخ

الله خصّ بنعمة النّبوءة بني إسرائيل: لكنّ كتب اليهود نفسها تحدّثت، قبل القرآن، عن أنبياء من أمم أخرى.

مينيدموس الأرتريّ: 339-265 ق م تقريبا، فيلسوف يونانيّ ولد بجزيرة أرترية، مؤسّس المدرسة الأرتيريّة.

سرابيوم: Serapeum معبد قريب من السّقّارة لعبادة سرابيس، ظلّ قائما حتّى هدمه البطريرك ثيوفيلوس في 391 م.

في إطار حرّيّتهم مقابل الجزية: في النّصّ uectigalis libertas. ظلّ اليهود فعلا، في إطار الهلّينيّة ثمّ في إطار الامبراطوريّة الرّومانيّة يستخدمون السّبعينيّة، قبل أن ينكفئوا إلى النّسخ العبريّة بسبب النّصرانيّة.

<<