ترنتيوس

 

الأعمال المسرحيّة

 

الحواشي

 

حواش

 

 

 

 

 

6

5

4

3

2

1

مقدّمة

 

تراجم الأعلام

أبولّودوروس: شاعر مسرحيّ يونانيّ من القرن الثّالث ق.م. من المدرسة الواقعيّة اقتبس منه ترنس "الحماة".

أبولّون : إله الطّبّ والموسيقى والعرافة. اشتهرت عرّافته، البيثية، بدلفي حيث غلب الوحش بيثون.

أبولّينارس: كاتب عاش في قرطاج في القرن الثّاني، وضع ملخّصات لمسرحيّات ترنس.

أتّيكة : منطقة من بلاد اليونان، تقع فيها أثينة.

أركوس : اسم آخر لبلوتون ملك العالم السّفليّ، عالم الموتى، ويطابق هادس عند اليونان.

أسكولاب : إله الطّبّ ابن أبولّون، وهو أسكلبيوس عند اليونان.

الآلهة الأعلون: آلهة السّماء مثل مارس وولكانوس ويوبتر والأدنون آلهة العالم السّفليّ كنبتون وبروسربينة.

إله حام : في المعتقدات اليونانيّة والرّومانيّة، إله شخصيّ خاصّ بكلّ فرد.

آلهة الدّار: في المعتقدات اليونانيّة والرّومانيّة، آلهة يحفظون البيت، ويتعبّد إليهم ساكنوه باستمرار.

إمبروس : جزيرة يونانيّة.

أُمفالة : ملكة ليديّة خدمها هرقل كعبد فبهرتها مآثره وتزوّجته وتروي الأسطورة كيف تبادلا الأدوار فصارت تحمل جلد الأسد ودبّوس البطل، وهرقل عند قدميها يغزل الكتّان لابسا رداءها الطّويل.

أندروس : جزيرة في شمال بلاد اليونان في بحر إيجة وهي إحدى جزر السّيكلاد.

إنّيوس : (239-169 ق.م.) شاعر ملحميّ ومسرحيّ يعدّ مؤسّس الأدب اللاّتينيّ. "حوليّاته" عن تأسيس رومية كسفتها "إنيادة" فرجيل. كتب تراجيديّات مقتبسة من يوريبيدس وأخرى مستوحاة من التّاريخ الرّومانيّ.

أوديب : بطل فكّ اللّغز الذي كان وحش يطرحه على كلّ آت إلى طيبة وقتل أباه وتزوّج أمّه دون أن يعلم.

بان : إله رعويّ ينفخ في مزماره ويلاحق حوريّات الغاب.

بلاوتوس : (254-184 ق.م.) شاعر من الجيل السّابق لترنس يعدّ مؤسّس مسرح الملهاة اللاّتينيّ. اقتبس مسرحيّاته من شعراء يونان، وكتبها شعرا مع تنويع البحر، وتتّسم بالحركيّة. تأثّر به موليير في "البخيل".

بولكس : بطل أسطوريّ ونصف إله، أخ كستور أحد الدّيوسكور. كثيرا مل يقسم به ( النّساء خصوصا).

بيرّوس : ( 318-272 ق.م.) ملك أبيروس ما بين 307 و302 ثمّ ما بين 297 و272 مشهور بمآثره الحربيّة وإن كلّفت الجيش الكثير. كان حنّبعل معجبا باستخدامه الفيلة. وهو غير بيرّوس ابن أخيلوس. وقد تكون الإشارة إلى بيرّوس من ترنس نظرا لأنّ أهمّ الوقائع التي شهرتْه أتت بعد موت مينندر*.

بيرنثوس : مدينة تغيّر اسمها لاحقا إلى هرقلية وهي غير هرقليون جزيرة كريت ( سمّاها المسلون الخندق، لاحظ أنّ بتونس أيضا مدينة اشتقّ اسمها من هرقل). تدعى حاليّا Marmaraeglesi بتركيا غرب إسطنبول.

الحريم : عند اليونان جزء من البيت مخصّص للنّساء يدعى جينيكون، لا يوجد عند الرّومان.

الحصص : symbolae كان تنظيم عشاء يساهم في دفع نفقاته كلّ المشاركين أمرا شائعا بين الشّبّان اليونان.

دناية : بنت أكريسيوس ملك أرغوس الذي حبسها في قلعة لمّا أخبره العرّاف أنّها ستلد ولدا يقتله. فأتاها زيوس/يوبتر في هيئة شعاع تناثر حولها شذرا من الإبريز ومن جماعه بها ولدت برسيوس البطل الشّهير.

ديانة : إلهة الصّيد والقمر، بنت يوبتر وليتو وأخت أبولّون، تطابق أرتميس عند اليونان.

ديفيلوس : شاعر مسرحيّ يونانيّ من القرن الرّابع ينتمي إلى المدرسة الواقعيّة. ولد في سينوبة على البحر الأسود واشتغل في أثينة ومات في سمرنة. لم يبق من مسرحه إلاّ نتف وما اقتبسه منه بلاوتوس وترنس.

ديونيسوس: إله الخمر والشّطح الصّوفيّ عند اليونان، يمجّده نيتشه الذي يرمز به لزخم الحياة المنفجرة دون قيود ولا ضوابط في الفنّ وشتّى مظاهر الحياة، ويقابله بالنّزعة الأبولّونيّة. يطابقه باخوس عند الرّومان.

رمنوس : دائرة انتخابيّة أثينيّة.

رودس : جزيرة يونانيّة مشهورة ( يورد ماركس في "رأس المال" هذا المثل: هنا رودس، هنا فلترقص).

سالوس : إلهة الصّحّة والحفظ بصفة عامّة. تطابق الإلهة اليونانيّة هيجية بنت أسكلابيوس.

ساموس : جزيرة يونانيّة تقع جنوب شرقيّ بحر إيجة قريبا من تركيا شهرت قديما بفخارها الأحمر اللّماّع.

سونيوم : منتجع في أقصى شرق أتّيكة* كان للأثينيّين فيه مزارع وبيوت للاستجمام.

الشّهر : كان الرّومان يستخدمون الأشهر القمريّة مع إقحام شهر كلّ عامين لمطابقة الفصول حتّى قنصليّة يوليوس قيصر حين تبنّوا التّقويم الشّمسيّ بفضل سوسيجينس الإسكندريّ. لذا تضع المرأة في الشّهر العاشر.

الفُرش : أو السّرر : كان الرّومان يأكلون متّكئين على أسرّة حول المائدة، لا جلوسا على كراسيّ.

فينوس : إلهة الجمال والحبّ عند الرّومان، تطابق أفروديت عند اليونان.

القصبة : ( فوروم) مركز المدينة حيث السّوق والمباني العامّة يتجمّع فيه الرّومان للانتخابات والأعياد.

قليقية : منطقة تقع جنوب تركيا حاليّا ( لواء إسكندرون تقريبا).

قيقيلوس : ستاتيوس ( 219-166 ق.م تقريبا) من شعراء الملهاة الرّومان، قلّد مينندر، من الجيل السّابق لترنس. كان صديقا للشّاعر إنّيوس حسب بعض المراجع. لم يحفظ سوى القليل جدّا من شعره.

كارية : بلاد تقع جنوب غربيّ آسية الصّغرى ( في تركيا حاليّا) يحدّها جنوبا بحر إيجة، مشهورة بضريح فيها ( بهاليكرناتوس) كان يعدّ قديما إحدى عجائب الدّنيا السّبع. تقع قبالتها جزيرة رودس.

كستور : بطل أسطوريّ يونانيّ. أخ بولكس وأحد الدّيوسكور وهم أنصاف آلهة. تقسم به النّساء خاصّة.

كورنثية: مدينة يونانيّة منطقتها كورنثوس.

كيريس : إلهة الخصب والقمح عند الرّومان، تطابق ديميتير عند اليونان.

لمنوس : جزيرة تقع في بحر إيجة بين جبل آتوس والسّاحل التّركيّ.

ليبر : إله الخمر ومحرّر طاقات الإنسان المكبوتة كما يوحي به اسمه، يطابق ديونيسوس* أو باخوس.

المهر : ما يمهر الأب به ابنته عند الزّواج. يستردّه في حالة الطّلاق التّعسّفيّ ( "الحماة" ف3، م5)

المومس : ( مرتركس، هايتيرة عند اليونان) خليلة ينفق عليها عاشقها أو بضعة عشّاق لا بغيّ في ماخور.

ميقونية : ربّما جزيرة يونانيّة أو تحريف لمدينة ميقينية في البيلوبونيز، عاصمة أغاممنون بطل الإلياذة.

ميليتوس : مدينة في آسية الصّغرى تزعم الأسطورة أنّ مؤسّسها ميليتوس ابن أبولّون وديّونة.

مينة: 60 درهما0 الوزنة أو التّالان: عملة تساوي ستّة آلاف درهم ( أو ستّين مينة)0

مينرفة: عند اليونان أثينة، إلهة الحكمة وبنت زيوس ومتيس، بلعها زيوس مخافة أن تلد ولدا يغتصب ملك أبيه على الآلهة. ولمّا حان الوضع طلب من هيفايستوس أن يشقّ جبينه فخرجت منه أثينة بعدّة الحرب.

مينندر : شاعر يونانيّ (342-292 ق.م.) من روّاد الملهاة الواقعيّة، كتب أكثر من مائة مسرحيّة، بقيت منها واحدة كاملة، فيها أنماط اجتماعيّة حيّة: من آباء صارمين وشبّان عاشقين وخليلات حريصات على سلب عشّاقهنّ وعبيد متآمرين على أسيادهم.

نبتون : إله عالم البحار، يطابق بوسيدون عند اليونان وهو أخ يوبتر ( زيوس) وبلوتون ( هادس).

نيْويوس: (270-200 ق.م.) شاعر لاتينيّ كتب كأندرونيكوس وإنّيوس مسرحيّات تاريخيّة وملاهي مقتبسة ومبتكرة تتّسم بالحيويّة والواقعيّة. كتب كذلك عن الحرب البونيقيّة الأولى وأثّر في إنّيوس وفرجيل.

هرقل : بطل أسطوريّ مشهور بأعماله الاثني عشر، نصف إله. يقسم به كثيرا ( الرّجال خصوصا).

يوبتر : كبير الآلهة، يطابق زيوس عند اليونان.

يونون : أخت يوبتر وزوجته، راعية ربّات البيوت، تدعوها النّساء عند الولادة باسم لوقينة كذلك.

 

ملاحظات

فتاة أندروس

الشّاعر العتيق: ( التّمهيد) المقصود لُسكيوس لانوينوس الأكبر منه سنّا.

خلط، أو ملاقحة المسرحيّات: contaminatio ( التّمهيد) أسلوب يقوم على تلقيح مسرحيّة بعناصر من أخرى، توخّاه ترنس ودافع عنه ضدّ نقد خصمه لُسكيوس الّذي ينادي بالدّقّة في التّرجمة والتّقيّد بالأصل اليونانيّ، ويرى ترنس أنّ ذلك الأسلوب يولّد الغموض، ربّما يقصد أنّ لا فائدة من نقل بعض خصوصيّات الحياة اليونانيّة الّتي لا يعرفها المشاهد الرّومانيّ وتسيء إلى عموميّة المغزى.

الدّقّة الغامضة: (تمهيد) ربّما يعني أنّ المشاهد الرّومانيّ لا يعرف جيّدا بعض التّفاصيل المحلّيّة اليونانيّة، كحمية النّفساء في 3-2، أو أنّ خصمه المتقيّد بالدّقّة في النّقل قد ينقل أخطاء كما يذكر في تمهيد "الخصيّ" عن نقله لخطإ منطقيّ في مسرحيّة الكنز لمينندر.

المشهد الافتتاحيّ: نرى هنا تصرّف ترنس في المصادر اليونانيّة: فالافتتاح في أندريّة مينندر مونولوج للأب، وفي البيرنثيّة حوار بين الأب والأمّ، أمّا هنا فهو حوار بين الأب وعبده المعتوق الذي لا يعود بعد للظّهور.

أشكر حسن قبولك: gratum/gratiam ف1، م1 جناس، تلاعب لفظيّ paronomasia نجده مثلا في "تحوّلات" أبوليوس 1-20

الخدمة العسكريّة: ephebia ف1، م1 نظام يدوم من سنّ 18 إلى 20 بإشراف مدرّبين sophronistai و"مدير" kosmetes يعفى الشّبّان أثناءه من واجباتهم المدنيّة ويحرمون من جلّ حقوقهم المدنيّة.

مجنونين لا عاشقين: ف1 م2 amentium haud amantium جناس يعود إلى بلاوتوس* amans amens

تصرّف بتهاون: neglegenter agere ف1، م2 مجانسة صوتيّة alliteratio.

تؤثّر/تهيب: commoveat/commoneat ف1، م2 جناس تصحيف مضارع.

شخصيّتا خارينوس وبرّيا: ف2، م1 أضيفتا إلى المسرحيّة الأصليّة، لا يخلو إقحامهما هنا من اعتباط.

الأمل والخلاص، العون والنّصيحة spem salutem auxilium consilium ف2، م1 فصل asyndeton وجناس وسجع ومجانسة صوتيّة بالسّين ( هذا وفصل الأسماء غير شائع في العربيّة، والأكثر استعمالا فصل النّعوت أو الأحوال أو أفعال الأمر).

افعلا، استنبطا، ابتكرا، نفّذا: facite, fingite,invenite, efficite ف2، م1 فصل.

في شكّ يقينا: certe in dubio ف2، م2 تضادّ توكيد oxymoron.

إلاّ...الشّيخ: sine nisi ( متحاذيتان في النّصّ) ف2، م2 جناس مقلوب.

أن أُفصل...أن أُرتهن: excludar/concludar ف2، م2 جناس مطلق.

صحيح ذلك القول: verum verbum ف2، م4 جناس مضارع.

مخاض غلكريوم: ف3، م1 ينحصر دور غلكريوم في صياح الطّلق من خلف الرّكح، مع أنّها محور الرّواية.

أعطيها تشرب ما أمرتك: ف3، م2 في مسرحيّة مينندر تقول القابلة: أعطيها أربعة أمحاح بيض، لكنّ ترنس يحذف هذا التّفصيل، ربّما لأنّه رغم ميله إلى الواقعيّة لا يريد التّركيز على الخصوصيّات المحلّيّة.

أخذت تمليه من الشّارع: ف3، م2 الواقع أنّ المسرحيّات الرّومانيّة لم تكن تعرض مشاهد داخل البيوت، والأحداث الّتي تجري داخل البيت يخبرنا بها الممثّلون عادة أثناء دخولهم أو خروجهم من البيت ( كأن يكلّموا شخصا آتيا أو ذاهبا أو بالدّاخل). وبما أنّ المشاهد تقع خارج البيت وخروج الفتاة المواطنة الشّريفة من البيت كان يعدّ غير لائق، قلّما تظهر الفتاة فيها.

خصام المحبّين صحّة الحبّ: ف3، م3 amantium irae amoris integratiost من الأمثال الشّهيرة المأثورة عن ترنس.

أيّها الرّجل الصّالح: bone vir ف3، م5 مدح بمعنى الذّمّ antiphrasis، ونجد هذه العبارة خاصّة في الحديث عن العبيد.

ورّطتني، سأخلّصك، محصور، ميئوس منه: impeditum, expediam, impeditam, perditam ف3، م5 جناسات ناقصة.

رغم التّحرّج، أأذهب إليه: timent tamen, adeon ad eum ف4، م1 جناس مضارع.

إن لم يكن مهتاجا من تلقاء نفسه بما فيه الكفاية فأثره: si hic non insanit satis sua sponte instiga ف4، م2 مجانسة s.

وأنا مثلك: aeque atque ego ف4، م2 جناس مضارع.

انتظريني هنا لحظة. - لماذا؟: ف4،م2 مجانسة صوتيّة .

أهكذا...حريّين: ف4، م4 جناس مختلف.

ما هكذا أمرت بذلك: ف4، م5 يمكن أن يفهم، إمّا أنّ سيمون قلب المعنى الّذي أراده ابنه: أنّ تقييد العبد لم يكن صوابا إلى أنّ تقييده لم يكن محكما فردّ بأنّه أمر بغير ذلك، وإمّا لم يقلب وقصد أنّه لم يأمر به اعتباطا.

ليحتفظ بها، ليرح، ليعش معها: habeat, valeat, vivat ف5، م3 فصل.

وجدتَ غصبا عن أبيك: inveni(s) invito patre ف5، م3 جناس مضارع.

بإغرائهم وبإغوائهم بالوعود: sollicitando et pollicitando ف5، م4 جناس مضارع.

الخوف والرّجاء والفرح: metu spe gaudio ف5، م4 فصل.

وحده بكلّ كيانه: solide solum ف5، م5 جناس استهلاليّ.

أنتظر وأتمنّى: expecto/expeto ف5، م6 جناس مضارع.

الخصيّ

بالكاد/بقوّة: vix vi ( متحاذيتان في النّصّ) ف1ن م1 جناس.

أحفظ/فورا: contineo/continuo ف1، م2 جناس مختلف.

بالصّدفة والبخت: forte fortuna ف1، ف2 جناس/سجع.

خِلقا وعبء السّنين: pannis annisque ف2، م2 جناس/سجع.

اليوم نوبة حراسته: ف2، م2، انظر الملاحظة على ف1، م1 من "فتاة أندروس*"

دقّ الفول : ف2، م3: "يدقّ الفول على ظهري" تعني: أنا من سيدان ويدفع الثّمن.

الخرنق : ف3،م1 : الأرنب رمز الأنوثة، استخدمه كذلك أبو نواس في قوله: "لا أشتهي الظّبي بالأرنب". ونجد عند كاتولّوس وأبوليوس سخرية مماثلة من الشّابّ الّذي يعشق النّساء وهو لطراوته أجدر بأن يُزنى به.

إن تطلب فدريا ندع بنفيلة: ف3، م1 وكذلك جئنا ببنفيلة في ف4، م1 لا يتلاءم هذا القول مع ما سبق من إهداء الجارية لثاييس، ولعلّ أسلوب ترنس في الملاقحة بين المسرحيّات هو الذي أوقعه في هذا التّناقض.

قدوم ثاييس: ف3، م2 تعليله غير مقنع تماما.

أتّجه، أطلع/سليم أم بي مسّ: ف3، م5 quo pergam unde emergam/sanu sim anne insaniam جناس صوتيّ.

واقعة يوبتر ودناية: ف3، م5 يعلّق عليه القدّيس أوغسطين في "الاعترافات" مندّدا بالميثولوجيا اليونانيّة والرّومانيّة.

طريقة أستطيع بها حيازتها: quo pacto porro possim potiri ف3، م5 مجانسة صوتيّة بالباء المعجمة.

حبسته/استودعته: commisissem/conclusissem ف4، م3 جناس مضارع.

أنت تجهلين ما تعرفين: ف4، م5: أي عليك بالكتمان كما لو لم تعرفي شيئا ممّا حدث.

فينوس وكيريس وليبر: ف5، م1 الشّبق يأتي مع الطّعام والخمر. قال أشعب: إذا كان في قلبي طعام ذكرتها وإن جعت يوما لم تكن لي على ذكر/ ويزداد حبّي إن شبعت تجدّدا وإن جعت غابت عن فؤادي وعن فكري

مشهد الحصار ف4، م7: تهريجيّ مع أنّ ترنس ينأى عادة بنفسه عن التّهريج الرّخيص.

كم من صداقة وثقى شيدت من بداية سيّئة: ف5، م2 شبيه بقول جميل: وأوّل ما قاد المودّة بيننا بوادي بغيض يا بثين سباب/ فقلنا لها قولا فردّت بمثله لكلّ كلام يا بثين جواب.

في حضورك وغيابك: te praesente absente ف5، م9 فصل.

معذّب نفسه

الخلط: contaminatio تمهيد، أسلوب يقوم على تلقيح مسرحيّة بعناصر من أخرى، توخّاه ترنس وانتقده عليه خصمه لسكيوس.

المسرحيّات الرّصينة أو السّاكنة: stataria fabula تمهيد، هي تلك الّتي لا تحتوي على مشاهد تهريج.

لهذه القضيّة إكراما لي: mea causa causam hanc تمهيد، تلاعب لفظيّ paronomasia.

ليس لأحد في الجوار قطعة أرض أفضل أو أعلى قيمة ممّا لديك: ف1، م1 حفظ أصل هذه الفقرة عند مينندر: "لديك أفضل قطعة أرض في أليسي أو هي على الأقلّ واحدة من الثّلاث الفضليات، وأفضل من كلّ ذلك أنّ لا رهن عليها". نرى هنا مثالا من إسقاط ترنس للّون المحلّي الخاصّ وغير الجوهريّ في نقله.

أنا إنسان ولا أعدّ أيّ شأن إنسانيّ غريبا عنّي: homo sum: humani nil a me alienum puto ف1، م1 تعدّ هذه المقولة الشّهيرة شعارالمذهب الإنسانيّ في عصر لاحق، وإن كان قائلها الفضوليّ خريمس يندحر بنحو مخز في النّهاية.

بعنف وبأسلوب: ف1، م1 vi et via جناس.

العيش وفق الصّدق: ف1، م1 مبدأ نجده كذلك في مسرحيّة "الأخوين"ف5، م9. يقول مينندر في إحدى مسرحيّاته: "شيء حسن هو الإنسان طالما ظلّ إنسانا" أي طالما اتّبع طبيعته os charien esi anthropos an anthropos i.

خريمس يخرج ثمّ يعود فورا: ف1، م1 وسط المشهد. لم يُحفظ تعليق دوناتوس على هذه المسرحيّة وإلاّ لرأينا ماذا يحدث في غيابه القصير في مسرحيّة مينندر*، كتدخّل إله لإخبارنا بما سيحدث.

لا بدّ من اتّباع مبادئ مماثلة: necessest consilia consequi consimilia ف1، م2 جناس.

هي حسنة لمن يحسن استعمالها وشرّ لمن لا يستعملها على وجهها الصّحيح: ف1، م2 يرد نفس المعنى في سفر يشوع بن سيراخ: "كلّ هذه خيرات للأتقياء وكذلك هي تتحوّل للخطأة شرورا" 39: 32

الوسخة المهملة: sordidatam et sordidam جناس مطلق وأريد هنا به الإلحاح.

تأمين عيشها من كلّ النّاس: ف3، م1 يظنّ خريمس خطأ أنّ أنتفيلة صارت بغيّا بعدما غادرها كلينيا.

ليفعل ما يعجبه: ليأخذ ليستهلك ليبذّر: ف3، م1: faciat quod lubet: sumat consumat perdat سجع وفصل asyndeton

هذا لليلة واحدة: ف3، م1 atque haec una nox قافية البيت كلمة ذات مقطع واحد وهو ما لا يجيزه العروض اللاّتينيّ إلاّ للأفعال، ولعلّ ترنس أراد تأكيد استنكار خريمس لقبول أخيه ذلك الجيش من الجواري في بيته. وكلام خريمس هنا يوحي بأنّ المسرحيّة تجري في أكثر من يوم وهو ما يخالف القواعد المتّبعة قديما.

جدير بإدارة رحى الطّاحونة: ف3، م2 كان العبيد يعاقبون بإدارة رحى الطّاحونة إذا ارتكبوا غلطة فادحة.

لو فوّتّ فرصة كتلك.. .لكنت كالخصيّ: ف3،م5 كما يقول المثل العربيّ: تُنال غرر المعالي بركوب الغُرر أو ابتهال الغِرر.

بين خير وشرّ، ضارّ ونافع: ف4، م1 meliu peiu, prosit obsit فصل.

الأمّ الّتي تحتفظ بابنتها رغم وصيّة زوجها بالتّخلّص منها: بداية قصّة المجرمة الوحشيّة في 10-2 من "تحوّلات" أبوليوس.

أنت لا تعلم ممّا تعلم شيئا: ف4، م4 انظر كذلك "الخصيّ": أنت تجهلين ما تعرفين: ف4، م5

غالبا ما يكون منتهى العدل منتهى الجور: مثل مشهور في القانون الرّومانيّ: Summus jus, summa injuria

لا تعدّ لنفسك مذبحا ولا شفيعا: ف5، م3 للتّكفير عن ذنبه في حقّ سيّده.

فرميون

الشّاعر العتيق: ( التّمهيد) المقصود لوسكيوس لانويوس، شاعر أكبر سنّا من ترنس يرجّح أنّه كسف نجمه.

جعل همّه إقصاءه عن عمله: a studio studuit reicere تمهيد، تلاعب لفظيّ ( جناس).

بضاعته رُدّت إليه ( ما أتى به ردّ إليه): adlatum/relatum تمهيد، جناس مطلق.

بلد غيتا: ف1، م1 كما يبيّن اسمه شرق بلغارية ( غجر الجيتان). أسماء كثير من العبيد ( سيروس، سيرة، فريجية...) نسبة لبلدان.

ثمّ عند تقديمه: ف1، م1 تشير عبارة ترنس إلى دخول الطّفل في الطّائفة ubi initiabunt ويقصد على الأرجح الكورياتيس، اليوم الثّالث من أعياد أباتورية السّنويّة حيث يقدّم الأطفال المولودون منذ العيد السّابق لآبائهم.

علينا أن نتحمّل بطيب خاطر ما يحمل لنا القدر: quod fors feret feremus aequo animo ف1، م1 مجانسة صوتيّة بالفاء.

أعطه لدركيوم: ف1، م1 على الأرجح زوجة غيتا.

آل الأمر...يردّ: redit/reddit ف1، م2 جناس شبه تامّ.

قانون زواج اليتيمة من أقرب ذويها: ف1، م2 قانون يونانيّ لا يوجد عند الرّومان، من قبيل الزّواج اللُّحميّ المنتشر في بعض المجتمعات، كالتّشريع اليهوديّ القاضي بتزويج الأرملة من أخ زوجها إن لم يكن لها ولد.

رحنا، وصلنا، رأينا: imus venimus videmu(s) ف1، م2 فصلasyndeton ، يذكّر بجملة يوليوس قيصر الشّهيرة veni, vidi, vici أو قولة شيشرون: abiit, excessit, evasit, erupit, periit, abiit, navem escendit (خطب ضدّ كاتلينا 2-1).

أقنع الفتى، فعَلا، تقاضيا، خسرنا، تزوّجها: persuasit homini, factumst, ventumst, vincimur, duxit ف1، م2 فصل.

يريد، يخطر لي قدومه: velitadventi venit ف1، م3 جناس.

أربح من حرماني/ الطّفاح: ex hac opia capiam/copiaف1، م3 جناس.

يعلن الآن: nunc nuntiet ف1، م3 جناس، (انظر كذلك ف1، م2: الآن/له: nunc/hunc.)

الحظّ يخدم الشّجعان: ف1، م4 fortis fortuna adiuvatقولة شهيرة لترنس يقوّيها الجناس الاستهلاليّ.

غوائل، خسائر، أحكام بالنّفي: ف2، م1 فصل.

إدارة رحى الطّاحونة: ف2، م1 انظر كذلك "معذّب نفسه" ف3، م2 و"الحمار الذّهبيّ" لأبوليوس.

دفاع فرميون عن أسلوب حياة الطّفيليّ: ف2، م2 نجد مثله في الأدب العربيّ في مقامات الهمذانيّ وكتب أخرى. كتب مثلا أبو إسحاق الصّابئ عن عهد بالتّطفّل لرجل يدعى عليكا ( صبح الأعشى 14): "وأمره أن يعتمد موائد الكبراء والعظماء بغزاياه وسمط الأمراء والوزراء بسراياه، فإنّه يظفر منها بالغنيمة الباردة ويصل عليها إلى الغريبة النّادرة، وإذا استقراها وجد فيها من طرائف الألوان الملذّة للّسان وبدائع الطّعوم السّائغة في الحلقوم ما لا يجده عند غيرهم ولا يناله إلاّ لديهم لحذق صناعتهم وجودة أدواتهم. وأمره أن يصادق قهارمة الدّور ومدبّريها ويرافق وكلاء المطابخ وحمّاليها فإنّهم يملكون من أصحابهم أزمّة مطاعمهم ومشاربهم، ويضعونها بحيث يحبّون من أهل مودّاتهم ومعارفهم، وإذا عدّت هذه الطّائفة أحدا من النّاس خليلا من خلاّنها واتّخذته أخا من إخوانها سعد بمرافقتها ووصل إلى محابّه من جهاتها ومآربه من جنباتها".

قد تقول: سيأخذونك إن أدنت رقيقا إلى بيوتهم: ف2، م2 جناس: dices: ducent damnatum domum.

مستحلّ/ متحيّل: extortor/contortor ف2، م3 جناس مطلق.

أنا أنفي: ego nego ف2، م3 جناس اقتضاب.

رميها/تقبل: amittere/admitteret ف2، م3 جناس.

العوز/تقضي العمر: egestatem/aetatem degeret ف2، م3 جناس.

هناك من الآراء بقدر ما هناك من النّاس: ف2، م4 quot homines tot sententiae قولة شهيرة لترنس.

حماية حياتك: vitam tuam tutandam ف3، م1 مجانسة صوتيّة.

آمالها وعُددها: spes opes(que) ف3، م1 جناس.

فدريا يخرج من حلبته: ف3، م1 فدريا في محاولاته المتكرّرة مع تاجر الجواري كالمصارع.

يعلم الأريب: scito sciet ف4، م1 جناس.

ما كدت أنهي نصف...: vixdum dimidium dixeram ف4، م2 مجانسة صوتيّة.

ابتهج...يحمد الآلهة: gaudebat, me laudabat, quaerebat senem, dis gratias agebat ف4، م2 فصل.

يسرّني رجوعك سالما: venire salvom volup ف4، م3 مجانسة صوتيّة.

جميل وحقّ هرقل: pulchre hercle ف4، م4 جناس مضارع0

فاحشة الغلاء: ف4، م4، قارن بالعشرين مينة سعر الخصيّ والأمة الحبشيّة في "الخصيّ" 1-2 وسعر جارية في "الأخوين" 2-1.

معرفة فرميون بحياة ديميفون المزدوجة: ف4، م9 غير معلّلة، ولعلّ هذا من الهفوات التي وقع فيها ترنس نتيجة لتخلّيه عن التّمهيد التّقليديّ حيث جرت عادة المسرحيّين اليونان على عرض الأحداث السّابقة.

السّوء حسنا: recta prava ف5، م2 مقابلة أتت شبيهة بالتّضادّ البلاغيّ oxymoron.

أعنتِني سابقا بمالك: ف5، م3 قال خريمس لزوجته إنّه أقرض ديميفون من مالها كما تفاهما (ف4، م3).

أخي : ف5، م5 يقصد أنتيفون ابن عمّه فدريا.

لكم يبزّ الشّخص مثيله: ف5، م3 قريب من هذا المعنى هذا الحديث الشّريف: "رجل كألف وألف كأفّ" وقول المتنبّي في مديح لسيف الدّولة في عيد الإضحى: "هو الجدّ حتّى تسبق اليد أختها / وحتّى يصبح اليوم لليوم سيّدا."

المشهد الأخير: ف5، م10 فيه عناصر تهريجيّة مضافة إلى مسرحيّة مينندر* الأصليّة بغية التّنويع وإرضاء غالبيّة المتفرّجين، مع أنّ ترنس ينأى بنفسه غالبا عن التّهريج الرّخيص والإسفاف.

من الخوف. ما بدون سبب تخاف إلى هذا الحدّ: timore , non temerest quod tu tam times ف5، م10 مجانسة صوتيّة.

الحماة

الشّخصيّات: نلاحظ هنا أيضا ( كما في فتاة أندروس) غياب الفتاة التي هي محور القصّة، ممّا يلبّد اللّغز. ونلاحظ كذلك أنّ الأدوار النّسائيّة تحتلّ حيّزا لا بأس به.

خطف انتباهه: studio stupidus تمهيد، جناس استهلاليّ.

مندوبا، في زيّ، ألقى الإقبال: orator, ornatu, exorator التّمهيد الثّاني، جناس.

لتعمّر، لتندثر: inveterascerent, evanesceret التّمهيد الثّاني، جناس كالمقلوب.

في البطالة بدل الشّغل: in otio/ in negotio التّمهيد الثّاني، مقابلة مع جناس اقتضاب.

إلى مقاله إكراما لي: mea causa causam التّمهيد الثّاني، تلاعب لفظيّ paronomasia، نجد مثله في تمهيد "معذّب نفسه".

اسلبي، مزّعي مزّقي: spolies, mutiles, laceres ف1، م1 فصل asyndeton.

لا أحد. إذ لا أحد: neminem. Nam nemo ف1، م1 جناس مع تكرار للتّأكيد.

ماذا فعلت؟: ego egi ف1، م2 جناس.

شارباً واستطاع: potu(s) potuerat ف1، م2 جناس فيه تلاعب لفظيّ لطيف.

تعلّقه/ضيقه: devinctus/victus ف1، م2 جناس مع مقابلة.

خلّصت/العالق: expedivi/impeditum ف3، م1 جناس مطلق في قالب مقابلة.

إن شئت...الحقيقيّ: si vis vero veram ( متحاذية في النّصّ) ف3، م1 تجانس صوتيّ بالواو المصوّتة.

ليست أحيانا أعظم الإساءات هي الّتي تنتج أعظم الحزازات:non maxumas quae maxumae sunt interdum irae injurias faciunt ف3، م1 في النّصّ المعنى مقلوب كما يبدو لنا.

كثيرا ما...لدودا: saepe est quibus in rebus aliu(s) ne iratus quidem est, quom de eadem causast iracundu(s) factus inimicissus ف3، م1 سجع.

افترعها غصبا بنحو شائن: vi vitium optulerat ف3، م2 جناس استهلال.

أفضّله حيّا وسالما: nam illum vivom et salvom vellem ف3، م5 مجانسة صوتيّة.

رح، قابله على انفراد، اسأله: abi, solu(s) solum conveni, roga.. ف4، م1 فصل.

شيخ وعجوز القصّة: ف4، م3 لا شكّ أنّها قصّة مشهورة في التّراث اليونانيّ القديم.

بالمهارة ( أو الصّنعة)/بالصّدفة: arte/sorte ف4، م7 جناس شائع (أبوليوس، أغسطين..) مشتقّ من اليونانيّة techne/tyche.

صالحها وطالحها/ بدّدا، اقتنيا، افعلا:justa injusta/ ecfundite, emitte, facite ف5، م9 فصل.

الأخوان

لا تنتظروا من هذا التّمهيد موضوع المسرحيّة: تمهيد، يفسّر ترنس هنا بوضوح رفضه للتّمهيد التّقليديّ0

توخّي أسلوب الحرّيّة مع الذّرّيّة: libertate liberos ف1، م1 تلاعب لفظيّ paronomasia نجد مثله في اعترافات أغسطين 9:2، وتلاعبا شبيها في قوله لاحقا: يسيّر ( أو يخضع) أبناءه imperare liberis لأنّ liberis تعني كذلك الأشخاص الأحرار.

اعتدى على صاحبه...: ف1، م2 مقطع فيه مجانسة صوتيّة بحرف m.

ليبذّر ليبدّد ليتلفْ: profundat perdat pereat ف1، م2 تجانس صوتيّ بالباء المعجمة مع سجع وفصل وجناس ناقص.

لو زايدت على غضبه...: 1-1 بعكسه قال عمرو بن كلثوم: ألا لا يجهلن أحد علينا/ فنجهل فوق جهل الجاهلين.

مشهد خطف الجارية: ف2، م1 يتّسم بحركيّة الفودفيل وشيء من التّهريج مثال ناجح ل"تلقيح" أو تطعيم المسرحيّات.

وحقّ السّماء ما كنت تستحقّ تلك الإهانة: jus jurandis injuria hac te esse indignum dabitur ف2، م1 جناس وتضادّ.

أنت من أنشد وها قد عرضت لي في الوقت المناسب: ف3، م2 في النّصّ الأصليّ جناس استهلاليّ يصعب نقلهoptulisti mi obviam te expeto: oppido opportune te

تدبّري بالأحرى ما يلزم لمواجهة الموقف: potius quod ad hanc rem opus est porro prospice ف3، م2 مجانسة بp.

متنفّذون موسرون محظوظون معروفون: potentes, dites, fortunati, nobiles ف3، م2 فصل.

سأجتهد سأعمل سأناضل: nitar, faciam, experiar ف3، م4 فصل، لاحظ أنّ ترنس يستخدم كذلك صيغة experibor.

ذئب المثل: ف4، م1 اذكر الذّئب تره.

قانون زواج اليتيمة من أقرب ذويها: ف4، م5 قانون يونانيّ بنيت عليه الحبكة في مسرحيّة "فرميون".

أكثر بما تفعل: quo magis quae agis ف4، م5 جناس.

إيّاها. الآن؟ الآن متى استطعت: Eam. Iam? Iam quantum potis ف4، م5 جناس مختلف.

بالمهارة ( أو الصّنعة)/بالصّدفة: arte/sorte جناس مشتقّ من اليونانيّة techne/tyche وهو شائع ( أبوليوس، أغسطين...)

البابليّ: ف5، م7 لعلّ المقصود صنّيون، والمبلغ سعر الجارية، أو ميقيون لغناه إن ترجمنا قول ديميا بهذا النّحو: "قل للبابليّ أن يدفع عشرين مينة" ففي العبارة اللاّتينيّة بعض اللّبس.

زواج ميقيون من سُستراتة: ف5، م8 تهريجيّ. وحسب دوناتوس لا يظهر نفس التّمنّع في مسرحيّة مينندر، العيش وفق الصّدق: ف5، م9 شعار يرفعهه ترنس كذلك في مسرحيّة "معذّب نفسه" على لسان خريمس.

الأخوان: الأرجح من مغزى المسرحيّة أنّ الأخوين المقصودين في العنوان ميقيون وديميا، لا اسخينوس وكتيسيفون ابني ديميا.

 

<<..